تعليم

6 نصائح حول الإنتاجية بعد العطلة لتحقيق النجاح



6 نصائح حول الإنتاجية بعد العطلة لتحقيق النجاح

موسم الأعياد علينا. ومع ذلك، فمن الآمن أن نقول إن شهر يناير قد يكون أحد الأشهر الأقل تفضيلاً للموظفين. لم يعد هناك المزيد من الاحتفالات أو أيام الإجازة أو الحفلات التي نتطلع إليها. وبدلاً من ذلك، يتعين عليهم العودة إلى روتين عملهم اليومي والتعامل مع البريد الوارد المكتظ. ومن المفهوم أن معنويات الموظفين قد تكون منخفضة قليلاً خلال تلك الأيام، الأمر الذي سيؤثر حتماً على الإنتاجية. إذًا، ما الذي يمكن للموظفين فعله للعودة إلى العمل بعد العطلة؟ تابع القراءة لتكتشف 6 نصائح حول الإنتاجية بعد العطلة والتي ستساعد القادة والموظفين على حدٍ سواء على العودة إلى العمل.

6 نصائح لمحاربة الركود بعد العطلة

1. تنظيم قائمة المهام الخاصة بك

بمجرد عودتك إلى المكتب بعد إجازتك، من المحتمل أن يكون هناك سيل من المهام والطلبات في انتظارك. لا داعي للذعر والتوجه إلى المخرج فورًا إذا كنت تعرف كيفية تنظيم نفسك. لا يعني ذلك أن مهامك ستصبح أقل أو أسهل، ولكن على الأقل ستعرف ما الذي تتعامل معه. لذا، أحضر قطعة من الورق أو ابدأ مستندًا جديدًا واكتب كل مهمة يجب القيام بها خلال الشهر الأول من العام، من الأصغر إلى الأكبر. بعد ذلك، يمكنك تحديد أولوياتهم حسب الإلحاح أو الموعد النهائي واختيار زوجين لتبدأ يومك بهما.

2. التعامل مع البريد الوارد الخاص بك

من المحتمل أن تكون هذه هي المهمة التي تخشاها أكثر من غيرها، حيث لا يمكن للمرء إلا أن يتخيل العدد الهائل من الرسائل المنتظرة في صندوق الوارد الخاص بك. قد يكون من المستحيل اجتيازها جميعًا في اليوم الأول، ولكن يمكنك بالتأكيد ترتيبها ببعض الترتيب. هناك طرق مختلفة لتصنيف رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك. يمكنك البدء من الأقدم إلى الأحدث أو تجميعها حسب المرسل أو المشروع الذي يتعلق به. على أية حال، من المهم الإجابة فقط على الأسئلة الأكثر إلحاحًا حتى لا ترهق نفسك في اليوم الأول للعودة إلى العمل. صدق أو لا تصدق، يمكن لمعظمهم الانتظار لبضعة أيام أخرى.

3. خذ الأمور ببساطة في يومك الأول

لا يمكن تنفيذ نصائح الإنتاجية السابقة التي وصفناها بعد العطلة إلا إذا أعلنت أن يومك الأول هو يوم اللحاق بالركب. غالبًا ما نعتقد أننا ممتلئون بالطاقة عند عودتنا من الإجازة ومستعدون للعودة إلى العمل فورًا. لكن الحقيقة هي أن الانتقال من أجواء الاسترخاء والاحتفالية إلى المكتب وحجم العمل الكبير قد يربكك بسرعة. لذلك، تأكد من أن تبدأ صغيرًا وتركز على تنظيم مسؤولياتك، وتحديد الأهداف للأيام أو الأسابيع القليلة القادمة، وإعادة التواصل مع زملائك وزملائك في الفريق.

4. لا تحضر الاجتماعات غير العاجلة

لقد تحدثنا عن إعادة التواصل مع زملائك، لكن هذا لا يشمل الاجتماعات. في حين أن جلسة مبردات المياه حول ما فعلته خلال العطلات ستخفف من مزاجك، فإن اجتماعًا لوضع الاستراتيجيات لمدة ساعة سيضع بالتأكيد حاجزًا أمامك. إذا لم يكن هناك شيء عاجل يسترعي انتباهك، فمن الأفضل أن تحجب التقويم الخاص بك خلال اليوم الأول لعودتك. استغل هذا الوقت لإنجاز قائمة المهام الخاصة بك والعودة بسهولة إلى جدولك اليومي. نحن على يقين من أن زملائك سوف يتفهمون ذلك. علاوة على ذلك، يعد الأسبوع الأول من العام وقتًا صعبًا للجميع.

5. حافظ على العادات الصحية

إن العودة إلى العمل وتوقع أن تكون في لعبتك الأولى منذ اليوم الأول أمر غير واقعي. نصيحة الإنتاجية التي نقترحها بعد العطلة هي إتاحة الوقت الكافي لعقلك للانتقال من الاسترخاء إلى الكفاءة. لذا، لا تنغمس في عبء العمل، وتذكر أن تأخذ فترات راحة متكررة لتحريك جسمك وتصفية ذهنك. لا تفوت وجبة الغداء، والأهم من ذلك، لا تأكل أمام جهاز الكمبيوتر الخاص بك. وأخيرا، يجب عليك الحفاظ على موقف إيجابي بشأن عودتك. فكر في إيجابيات العودة إلى العمل وابحث عن الحافز في الأشياء التي تمنحك السعادة، مثل التفاعل مع فريقك والإنتاجية.

6. حدد أهدافًا للمستقبل

بمجرد الانتهاء من كل ما ينتظرك بعد العطلة، يمكنك التوجه إلى المستقبل. إذا كنت قد حددت بالفعل أهدافًا للعام الجديد في شهر ديسمبر، فهذه فرصة رائعة لإعادة النظر فيها. ربما تغير شيء ما منذ ذلك الحين، وتحتاج إلى إضافة قائمتك أو إزالتها أو تعديلها. إذا لم يكن لديك الوقت الكافي لتحديد أهدافك قبل الاستراحة، فيمكنك القيام بذلك الآن. إن وجود أهداف وغايات تتطلع إليها وتعمل على تحقيقها سوف يحفزك طوال العام ويعطي بعض الهدف لعملك. لا تنس أن تجعل أهدافك قابلة للتحقيق والقياس حتى تتمكن من التحقق من تقدمها بانتظام.

خاتمة

العودة إلى العمل بعد إجازة طويلة قد يكون أمرًا صعبًا، خاصة بعد عطلة مريحة مثل عيد الميلاد. لكن مسؤولياتك في انتظارك، ومن المحتمل أن تواجه أحد أثقل أعباء العام. على الرغم من عدم وجود صيغة سرية لبدء العمل، فمن المؤكد أن هناك بعض النصائح حول الإنتاجية بعد العطلة التي يمكنك وضعها في الاعتبار لجعل عودتك إلى العمل أكثر سلاسة. تأكد من متابعتها حتى تعود إلى طبيعتك الطبيعية في أسرع وقت ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى